الاثنين 29 يوليو 2013 - 02:14 مساءً

وزير المالية : موقع الكتروني للتسجيل لاصدار كروت البنزين والسولار

د.احمد جلال وزير المالية

 كتب :محمود محمد حسين

تلقي الدكتور أحمد جلال وزير المالية تقريرا حول تطور اداء المشروع القومي لميكنة عمليات توزيع السولار والبنزين الذي انتهت مرحلته الاولي بالفعل نهاية الشهر الماضي حيث انتهت عمليات ميكنة دورة تداول السولار والبنزين من مستودعات الوقود مرورا بشاحنات النقل ومحطات الوقود علي مستوي الجمهورية، وشملت هذه المرحلة نحو 91 مستودع للوقود و1060 شاحنة للنقل بجانب 2637 محطة وقود علي مستوي الجمهورية تتبع 13 شركة تسويق، بجانب تدريب كل العاملين بهذه الجهات علي المنظومة الالكترونية.
 
واشار التقرير الي ان المرحلة الثانية للمشروع والمقرر تنفيذها تدريجيا علي مدي اشهر يوليو ،اغسطس، سبتمبر فتشمل اصدار كروت الكترونية لمتابعة عمليات تموين السيارات والمركبات بانواعها المختلفة من محطات الوقود  تبدأ بإصدار مليون كارت للسيارات والمركبات المستخدمة للسولار ، ثم اصدار نحو 5 ملايين كارت للسيارات والمركبات المستخدمة للبنزين بجانب اصدار كروت الكترونية  للجهات الاخري المستخدمة للوقود مثل المصانع والمخابز والسفن وماكينات الري الزراعي والتوك توك، حيث يستهدف المشروع اصدار نحو 11 مليون كارت، ولن يكون هناك كميات او حصص محددة للاستهلاك، حيث ستستمر عمليات التزود بالوقود ودفع النقود كما تجري الان والفرق فقط انه سيتم اثبات العملية الكترونيا.
 
وأوضح التقرير ان المشروع القومي والذي تشرف علي تنفيذه وزارتي المالية والبترول وتديره شركة تكنولوجيا تشغيل المنشات المالية e- finance  التابعة للبنوك الوطنية، يستهدف 5 محاور اساسية وهي القضاء علي ظاهرة تهريب المواد البترولية التي تلحق بالاقتصاد الوطني خسائر تبلغ في بعض التقديرات بنحو 30% من اجمالي قيمة الدعم المقدم  وذلك من خلال إحكام الرقابة علي عمليات شحن ونقل وتداول وتوزيع المواد البترولية، وتامين وصول الدعم لمستحقيه وفق القواعد والسياسات التي تقرها الجهات المختصة وعدم تحمل الدولة لاعباء الدعم الا وفق بيانات دقيقة تؤكد استفادة مستحقي الدعم بالفعل.
 
ايضا من ضمن المزايا التي تحققها المنظومة الالكترونية ضمان تنفيذ السياسات التي تضعها الحكومة  فيما يتعلق بالدعم ، وتوفير بيانات لحظية ودقيقة عن كميات وقيمة المواد البترولية المستخدمة في جميع انحاء مصر وتوقيتات احتياجها علي مدار العام وهو ما يمكن متخذ القرار من التخطيط السليم للمستقبل واتخاذ القرارات المناسبة سواء لتدبير التمويل اللازم للوفاء بهذه الاحتياجات بجانب تطوير عمليات التعاقد علي استيراد شحنات الوقود من الخارج وفق معطيات الموازنة العامة وفي ضوء هذه الاحتياجات الفعلية لشرائح الاستهلاك لمنتجات الوقود المختلفة.
 
واضاف ان المشروع سيسهم ايضا في ايجاد نظام دقيق للتسويات المالية بين وزارتي المالية والبترول حيث يمكن المشروع عند اكتماله من معرفة حجم كميات الوقود التي تم صرفها من المحطات علي مدار اليوم وبالتالي تحديد قيمة الدعم الذي ستتحمله الخزانة العامة وهو قيمة الفرق بين تكلفة توفير تلك المواد البترولية وثمن بيعها المدعم للجمهور، وسوف تتم عمليات التسوية المالية من خلال استخدام المنظومة البنكية لحساب الخزانة الموحد
 
وكشف التقرير عن وضع منظومة لاجراء تلك التسويات المالية ايضا بين هيئة البترول وشركات التسويق والمحطات الوقود.
وبالنسبة لما تم تحقيقه بالفعل خلال الفترة الاخيرة كشف التقرير عن الانتهاء من اجراءات طباعة  المليون كارت الخاصة بالسولار ، حيث يجري الان مراجعة البيانات الخاصة بها تمهيدا لاصدارها وتوزيعها علي المستخدمين ، لافتا الي انه تسهيلا علي المواطنين فقد حصلت ادارة المشروع بالفعل علي بيانات كل سيارات النقل والميكروباص المستخدمة للسولار من الادارة العامة للمرور ، وسوف يتم الاعلان قريبا عن الجهات التي يمكن من خلالها استلام تلك الكروت.
 
وبالنسبة لمستخدمي البنزين كشف التقرير عن اطلاق موقع الكتروني للتسجيل لاصدار كروت البنزين والسولار وعنوانه www.esp.gov.eg، والموقع يتيح امكانية تحديد مكان استلام الكارت سواء من خلال مكاتب البريد او وحدات المرور او فروع بنك الائتمان الزراعي كما يوجد امكانية التسليم المجمع من خلال جهة العمل بالنسبة للوزارات والهيئات والنوادي والنقابات ومنظمات الاعمال مثل الغرف الصناعية والتجارية ، وايضا يمكن لمن يرغب استلام كارته علي عنوان المنزل وفي هذه الحالة سيدفع رسوم التوصيل.
 
وأشار التقرير الي ان ادارة المشروع انتهت بالفعل من اصدار كروت لسيارات وزارة المالية حيث تم اول يوليو الحالي تجربة المنظومة في احدي محطات شركة التعاون ، كما تم تشغيل المنظومة لكبار عملاء شركات البترول مثل مصانع الحديد والصلب بحلوان.
 
 وكشف التقرير عن تطوير مركز اصدار البطاقات للشركة المنفذة بحيث يتم طباعتها في مصر لضمان الامان والسرية وعدم تزويرها، كما ارتفعت طاقة انتاج البطاقات الى نحو 4.5 مليون بطاقة شهريا، بجانب تطوير مركز الكول سنتر للاجابة علي اية تساؤلات للمواطنين وذلك من خلال رقمي تليفون ساخن هما 19680 و19683 يعملان لمدة 24 ساعة يوميا، لافتا الي تلقي نحو 21 الف مكالمة 69% منها مجرد استفسارات عن المنظومة و16% استفسارات عن وجود كميات او حصص محددة للاستهلاك، و9% للسئوال عن مواعيد استلام الكارت و6% عن اماكن الاستلام المتاحة.
 
كما يوجد مراكز للدعم الفني بجميع محافظات مصر لدعم محطات الوقود و كبار العملاء كالمصانع ، والمستشفيات والمؤسسات المستهلكة للوقود وكذلك المستودعات ، وقد تلقت 14.2 الف بلاغ  بوجود شكوي او استفسار تم الاجابة وحل نحو 84% منها بمجرد الاتصال ، والنسبة الاخري تم حلها من خلال ارسال مندوب. 
 

 


مصدر الخبر: أ.ش.أ





مقالات



استطلاع رأي

هل تؤيد عودة الحرس الجامعى؟

  • اوافق
  • لا اوافق
  • اوافق بشروط
Ajax Loader